الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل في عطية المريض وما يلحق به

جزء التالي صفحة
السابق

( ولو علق صحيح عتق عبد ) على صفة كقدوم زيد أو نزول مطر ونحوه [ ص: 326 ] ( فوجد شرطه ) أي : ما علق العتق عليه ( في مرضه ) المخوف .

( ولو ) كان وجوده ( بغير اختياره ف ) عتق العبد يعتبر ( من ثلثه ) اعتبارا بوقت وجود الصفة لأنه وقت نفوذ العتق .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث