الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

( وإن ) ( مات أحدهما ) أي الزوجين ( قبلهما ) أي الفرض والوطء

( لم يجب مهر مثل في الأظهر ) كالفرقة في الطلاق

( قلت : الأظهر وجوبه ، والله أعلم ) للخبر الصحيح { أنه صلى الله عليه وسلم قضى بذلك لبروع رضي الله عنها } كالوطء في تقرير المسمى ، فكذا في إيجاب مهر المثل في التفويض .

التالي السابق


حاشية الشبراملسي

( قوله لبروع ) بكسر الباء عند المحدثين وبفتحها عند أهل اللغة لأنه لم يسمع من كلامهم فعول بالكسر إلا خروع وعتود اسمان لنبت وواد ا هـ شيخنا زيادي .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث