الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تتمة مسند أبي هريرة رضي الله تعالى عنه

9283 4583 - (9567) - (2\431) عن ابن أبي نعم، حدثني أبو هريرة، قال: حدثنا أبو القاسم نبي التوبة صلى الله عليه وسلم، قال: " من قذف مملوكه بريئا مما قال له، إلا أقام عليه - يعني - : الحد يوم القيامة، إلا أن يكون كما قال "

التالي السابق


* "بريئا مما قال ": حال من المملوك.

* "إلا أقام": هكذا في نسخ "المسند" مع زيادة "إلا"، وفي رواية الترمذي بدون " إلا"، وهو الأظهر، وتوجيهها: أن "من " استفهامية؛ للإنكار، فصار

[ ص: 239 ]

بمنزلة ما قذف أحد، فصح الاستثناء.

* "إلا أن يكون": استثناء منقطع؛ أي: لكن وقت كون العبد كما قال لا يقام عليه الحد، والله تعالى أعلم.

* * *



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث