الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب الوكالة في البدن وتعاهدها

2192 15 - حدثنا إسماعيل بن عبد الله قال : حدثني مالك ، عن عبد الله بن أبي بكر بن حزم ، عن عمرة بنت عبد الرحمن أنها أخبرته ، قالت عائشة - رضي الله عنها : أنا فتلت قلائد هدي رسول الله - صلى الله عليه وسلم - بيدي ، ثم قلدها رسول الله - صلى الله عليه وسلم - بيديه ، ثم بعث بها مع أبي ، فلم يحرم على رسول الله - صلى الله عليه وسلم - شيء أحله الله له حتى نحر الهدي .

التالي السابق


مطابقته للترجمة في كلا جزأيها ظاهرة أما في الجزء الأول وهو قوله : " ثم بعث بها مع أبي ، فإنه - صلى الله تعالى عليه وسلم - فوض أمرها لأبي بكر رضي الله تعالى عنه حين بعث بها ، وأما في الثاني وهو قوله : " قلدها بيديه ; لأنه تعاهد منه في ذلك وإسماعيل بن عبد الله هو إسماعيل بن أبي أويس المدني ابن أخت مالك بن أنس والحديث قد مضى في كتاب الحج في باب من قلد القلائد بيده ، فإنه أخرجه هناك عن عبد الله بن يوسف ، عن مالك إلى آخره بأتم منه وأطول ، وقد مر الكلام فيه هناك .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث