الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

( و ) من عليه العشاء أو المغرب وخاف عدم إدراك ركعة من العشاء قبل الفجر إن ذهب لعرفة ، وإن صلى فاته الحج ( صلى ولو فات ) لأن ما ترتب على تركه القتل مقدم على ما ليس كذلك لكن الذي به الفتوى تقديم الوقوف على الصلاة .

التالي السابق


( عليه العشاء أو المغرب وخاف عدم إدراك ركعة من العشاء قبل الفجر إن ذهب لعرفة ، وإن صلى فاته الحج ) ( قوله : على ما ليس كذلك ) أي وهذا قول صدر به ابن رشد والقرافي وصاحب المدخل وشهره . ( قوله : لكن الذي به الفتوى إلخ ) أي وهو قول جل أهل المذهب واختاره اللخمي ; لأن من قواعد الشرع مراعاة ارتكاب أخف الضررين ولأن ما لا يقضى إلا من بعد ينبغي أن يقدم على ما يقضى بسرعة .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث