الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


( و ) عدة ( ذي الرق ) ولو مكاتبة أو مبعضة من زوجها حرا أو عبدا ( قرآن ) بفتح القاف على الأشهر ولو قال : ذات الرق لكان أحسن ; لأن ذا للمذكر .

وأجيب بأن المراد الشخص ذي الرق ومعلوم أن المعتد هو الزوجة .

التالي السابق


( قوله : ومعلوم أن المعتد هو الزوجة ) أي فلا يقال إن الشخص ذا الرق صادق بالذكر .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث