الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


( أو ) ( جن ) الواهب ( أو مرض ) بغير جنون عطف على المثبت بدليل قوله ( واتصلا بموته ) فتبطل الهبة ولو حازها الموهوب له حال المانع لأن شرط الحوز حصوله قبله ولا تخرج من ثلث ولا غيره لوقوعها في الصحة فإن لم يتصلا بموته بأن أفاق المجنون ، أو صح المريض لم تبطل ويأخذها الموهوب له وهذا يقتضي أنها توقف حتى يعلم أيفيق ، أو يصح قبل الموت أم لا وهو كذلك .

التالي السابق


( قوله : عطف على المثبت ) أعني قوله إن تأخر لدين إلخ . ( قوله : بدليل إلخ ) أي وإنما قيدنا المرض بكونه بغير الجنون للتثنية في قوله واتصلا بموته . ( قوله : لوقوعها في الصحة ) هذا يشير لما قلناه لك من أن المسألة السابقة مقصورة على الصحة .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث