الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

( و ) جاز له ( خفيف ) ( تعزير ) شأنه السلامة من النجس ( بمسجد ) ( لا حد ) فلا يجوز فيه خشية خروج نجاسة منه يحتمل الحرمة والكراهة .

التالي السابق


( قوله : شأنه السلامة من النجس ) أي بأن كان دون الحد . ( قوله : يحتمل الحرمة والكراهة ) الظاهر أن يقال إن ظن حصول دم أو نجاسة حرم وإن شك في حصول ذلك كره ا هـ عدوي .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث