الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل فيما يوجب الكفارة في الصوم

جزء التالي صفحة
السابق

( ولا تجب ) الكفارة ( بغير الجماع كأكل وشرب ونحوهما في صيام رمضان أداء ) ; لأنه لم يرد به نص وغير الجماع لا يساويه ( ويختص وجوب الكفارة برمضان ; لأن غيره لا يساويه فلا تجب ) الكفارة ( في قضائه ) ; لأنه لا يتعين بزمان بخلاف الأداء فإنه يتعين بزمان محترم ، فالجماع فيه هتك له .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث