الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

( وإن فسخ في التطوع نيته قبل ذبحه صنع به ما شاء ) من بيع وأكل وإطعام لرفقته ; لأنه لحم ( وإن ساقه عن واجب في ذمته ) لتمتع أو فعل محذور ونحوه ( ولم يعينه بقوله ) : هذا هدي ونحوه : ( لم يتعين ) بالسوق مع النية ; لأن السوق لا يختص بالهدي والنية وحدها ضعيفة ، لا يحصل التعيين بها ( وله التصرف فيه بما شاء ) من بيع وأكل وغيره ( فإن بلغ ) الهدي الذي ساقه عما في ذمته من الواجب ( محله سالما فنحره ) في محله ( أجزأ عما عينه عنه ) لصلاحيته لذلك وعدم المانع .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث