الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

( ولا يصح ذلك ) أي : ما ذكر [ ص: 392 ] من الإبراء والهبة ( ممن لا يملك التبرع كالمكاتب و ) العبد أو المميز ( المأذون له ) في التجارة .

( و ) لا من ( ولي اليتيم وناظر الوقف ، ونحوهم ) كالوكيل في استيفاء الحقوق ; لأنه تبرع وهؤلاء لا يملكونه ( إلا في حال الإنكار وعدم البينة ) فيصح ; لأن استيفاء البعض عند العجز عن استيفاء الكل أولى من تركه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث