الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مسألة إذا عتقت الأمة على أن تركت حضانة ولدها

جزء التالي صفحة
السابق

ص ( ولا تعود بعد الطلاق أو فسخ الفاسد )

ش : وأما إذا سافر ولي المحضون سفر نقلة وأخذ الولد ثم رجع ، فإن الحضانة تعود إلى الأم ، نقله أبو الحسن عن أبي عمران في كتاب إرخاء الستور ، قيل له : فإن سافرت هي ثم رجعت . قال : إن كان سفرها اختيارا لم تعد ، وإن كان بغير اختيارها عادت لها الحضانة . قيل له : فإن لحقتها ضرورة إلى التزويج . قال : تسقط حضانتها ، انتهى .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث