الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فروع ما أحدث المبتاع في المبيع من عتق أو تدبير

جزء التالي صفحة
السابق

( فروع الأول ) : قال في التوضيح : ومن كان عالما بحال المضغوط فاشترى شيئا من متاعه فهو ضامن كالغاصب ، وأما من لم يعلم فيشتري في السوق فلا يضمن الدور ، والحيوان ، ويضمن ما انتفع به بأكل أو لبس ، والغلة له وأما الظالم فلا غلة له ، وهو ضامن لها انتهى . ( الثاني ) : قال في التوضيح : وكل ما أحدث المبتاع في المبيع من عتق أو تدبير فلا يلزم المضغوط ، وله أخذ رقيقه من المبتاع سواء علم بحاله أو لم يعلم ، وقاله ابن عبد الحكم وأصبغ انتهى وكذلك لو أوقف المبتاع شيئا من ذلك لم يلزم المضغوط ، وقاله في الشامل ، والله أعلم .

:

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث