الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل وليمة العرس

جزء التالي صفحة
السابق

( وأن لا يحضره ) بضم أوله ( لخوف ) منه ( أو طمع في جاهه ) أو ليعاونه على باطل بل للتقرب والتودد المطلوب أو لنحو علمه أو صلاحه وورعه أولا بقصد شيء كما هو ظاهر قال في الإحياء وينبغي أن يسن كما هو ظاهر أن يقصد بالإجابة الاقتداء بالسنة حتى يثاب وزيارة أخيه وإكرامه حتى يكون من المتحابين المتزاورين في الله تعالى أو صيانة نفسه عن أن يظن به كبر أو احتقار لمسلم .

التالي السابق


حاشية الشرواني

( قوله بضم أوله ) عبارة المغني أي يدعوه ا هـ .

( قوله لخوف منه ) أي لو لم يحضره ا هـ مغني .

( قوله أن يقصد ) أي المدعو .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث