الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

والمشهور أنها وجبت كرمضان في السنة الثانية من الهجرة . قال وكيع بن الجراح : زكاة الفطر لشهر رمضان كسجدة السهو للصلاة يجبر نقصان الصوم كما يجبر السجود نقصان الصلاة .

التالي السابق


حاشية الشبراملسي

( قوله في السنة الثانية من الهجرة ) لم يبين في أي يوم من الشهر ، وعبارة المواهب اللدنية : وفرضت زكاة الفطر قبل العيد بيومين .

( قوله : تجبر نقصان الصوم ) وجه الشبه وإن كانت هذه واجبة وذاك مندوبا ( قوله : كما يجبر السجود نقصان الصلاة ) ويؤيده الخبر الصحيح { أنها طهرة للصائم من اللغو والرفث } والخبر الغريب { شهر رمضان معلق بين السماء والأرض لا يرفع إلا بزكاة الفطر } ا هـ .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث