الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل في صلاة الخوف

جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 359 ] الثانية : قال ابن عقيل : حمل السلاح في غير الخوف في الصلاة محظور . وقاله القاضي . وقال القاضي أيضا : من رفع الجناح عنهم رفع الكراهة عنهم ، لأنه مكروه في غير العذر . قال في الفروع : وظاهر كلام الأكثر : ولا يكره في غير العذر ، وهو أظهر . انتهى .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث