الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

سورة ويل للمطففين

جزء التالي صفحة
السابق

سورة ويل للمطففين

التالي السابق


أي هذا في تفسير بعض سورة ويل للمطففين ، وفي بعض النسخ سورة المطففين ، وقال أبو العباس في رواية همام ، وسعيد ، عن قتادة ، ومحمد بن ثور ، عن معمر : إنها مكية ، وكذا قال سفيان ، وقال السدي : إنها مدنية ، وعن الكلبي نزلت على رسول الله صلى الله عليه وسلم في طريقه من مكة إلى المدينة ، وقال مقاتل : مدنية غير آية نزلت بمكة ، قال أساطير الأولين وعند ابن النقيب عنه هي أول سورة نزلت بالمدينة ، وذكر السخاوي أنها نزلت بعد سورة العنكبوت ، وفي ( سنن النسائي ) ، وابن ماجه بإسناد صحيح من طريق يزيد النحوي عن عكرمة ، عن ابن عباس ، قال : لما قدم النبي صلى الله عليه وسلم المدينة كانوا من أخبث الناس كيلا ، فأنزل الله عز وجل ويل للمطففين فأحسنوا الكيل بعد ذلك ، وقال الثعلبي : مدنية ، وهي سبعمائة وثمانون حرفا ، ومائة وتسع وستون كلمة ، وست وثلاثون آية .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث