الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

19788 [ ص: 100 ] 8661 - (20299) - (5\25) عن المثنى بن عوف، حدثنا أبو عبد الله الجسري، قال: سألت معقل بن يسار عن الشراب، فقال: " كنا بالمدينة وكانت كثيرة التمر، فحرم علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم الفضيخ "، وأتاه رجل فسأله عن أم له عجوز كبيرة، أيسقيها النبيذ، فإنها لا تأكل الطعام؟ " فنهاه معقل ".

التالي السابق


* قوله : "وكانت كثيرة التمر": أي: لا العنب، فلم يكن شراب العنب فيها كثيرا، وإنما كان الغالب شراب التمر.

* "الفضيخ": شراب التمر حين نزل تحريم الخمر، وهو شأن النزول، لا ماء العنب، فلا وجه لتخصيص الخمر بغيره.

* "النبيذ": أي: المسكر، والله تعالى أعلم.

* * *



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث