الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

20086 8808 - (20609) - (5\61) عن أبي نعامة، سمعته من خالد بن عمير، قال خطبنا عتبة بن غزوان، قال أبو نعامة: على المنبر، ولم يقله قرة، فقال: " ألا إن الدنيا قد آذنت بصرم، وولت حذاء، ولم يبق منها إلا صبابة كصبابة الإناء، وأنتم في دار منتقلون عنها، فانتقلوا بخير ما بحضرتكم، فلقد رأيتني سابع سبعة مع رسول الله صلى الله عليه وسلم، ما لنا طعام نأكله إلا ورق الشجر، حتى قرحت أشداقنا ". قال أبو عبد الرحمن : سمعت أبي يقول: " ما حدث بهذا الحديث غير وكيع، يعني أنه غريب ".

التالي السابق


* قوله : "آذنت": - بمد - أي: أعلمت.

* "بصرم" - بضم فسكون - أي: بانقطاع.

* "حذاء": - بفتح وتشديد معجمة - أي: مسرعة.

* "صبابة": - بضم الصاد - أي: بقية.

* "حتى قرحت": من قرح؛ كسمع: إذا خرج فيه قروح.

و"الأشداق": جوانب الفم.



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث