الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

20548 8945 - (21053) - (5\108 - 109) عن عبد الله بن خباب، عن أبيه خباب بن الأرت، مولى بني زهرة، وكان قد شهد بدرا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم، أنه قال: راقبت رسول الله صلى الله عليه وسلم، في ليلة صلاها رسول الله صلى الله عليه وسلم كلها حتى كان مع الفجر، فلما سلم رسول الله صلى الله عليه وسلم من صلاته جاءه خباب، فقال: يا رسول الله، بأبي أنت وأمي، لقد صليت الليلة صلاة ما رأيتك صليت نحوها؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " أجل إنها صلاة رغب ورهب، سألت ربي ثلاث خصال: فأعطاني اثنتين، [ ص: 310 ] ومنعني واحدة، سألت ربي أن لا يهلكنا بما أهلك به الأمم قبلنا، فأعطانيها، وسألت ربي أن لا يظهر علينا عدوا غيرنا، فأعطانيها، وسألت ربي أن لا يلبسنا شيعا فمنعنيها ".

التالي السابق


* قوله : "كلها": يحتمل أن المراد: غالبها، ويحتمل أن ما جاء أنه ما كان يصلي كل الليل يكون محمولا على العادة.

* "رغب": - بفتحتين - وكذا "رهب".

* "بما أهلكوا": أي: من العذاب.

* "ألا يظهر": من الإظهار؛ أي: لا يجعلهم غالبين علينا.

* "ألا يلبسنا": من لبس؛ كضرب؛ أي: لا يخلطنا في معركة الحرب حال كوننا فرقا متفرقة؛ أي: ألا يقع الخلاف بين المسلمين.

* * *



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث