الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مسند عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه وأرضاه

391 264 - (389) - (1 \ 54) عن عبد الله بن بريدة، قال: جلس عمر مجلسا كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يجلسه تمر عليه الجنائز، قال: فمروا بجنازة فأثنوا خيرا، فقال:

[ ص: 217 ] وجبت. ثم مروا بجنازة فأثنوا خيرا، فقال: وجبت. ثم مروا بجنازة فقالوا خيرا، فقال: وجبت. ثم مروا بجنازة فقالوا: هذا كان أكذب الناس. فقال: إن أكذب الناس أكذبهم على الله، ثم الذين يلونهم من كذب على روحه في جسده، قال: قالوا: أرأيت إذا شهد أربعة؟ قال: وجبت، قالوا: وثلاثة؟ قال: وجبت، قالوا: واثنين؟ قال: وجبت، ولأن أكون قلت واحدا أحب إلي من حمر النعم. قال: فقيل لعمر: هذا شيء تقوله برأيك، أم شيء سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم؟ قال: لا، بل سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم.


التالي السابق


* قوله: "من كذب على روحه في جسده" : كالدعاوي الكاذبة، مثل: أنا كذا أو كذا، ومن حملها ادعاء الرؤيا الكاذبة.

* * *



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث