الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

نسخ قرآن ونسخ سنة متواترة بمثلهما

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

( و ) يجوز ( عقلا لا شرعا ) نسخ سنة ( متواترة بآحاد ) عند الجمهور وحكاه بعضهم إجماعا ، وقال الطوفي من أصحابنا والظاهرية : يجوز ، واختار هذا القول الباجي ، ولكن في زمن النبي صلى الله عليه وسلم ، وقال : لا يجوز بعده إجماعا ; لأنه صلى الله عليه وسلم كان يبعث الآحاد بالناسخ إلى أطراف البلاد قال ابن قاضي الجبل : واختاره أيضا القرطبي المالكي .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث