الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فتاوى في بيان فضل بعض الأعمال

[ ص: 236 ] { وسئل صلى الله عليه وسلم عن تمام النعمة ، فقال : الفوز بالجنة والنجاة من النار } ذكره الترمذي ، فنسأل الله تمام نعمته بالفوز بالجنة والنجاة من النار .

{ وسئل صلى الله عليه وسلم عن الاستعجال المانع من إجابة الدعاء ، فقال يقول : قد دعوت ، قد دعوت فلم يستجب لي ، فيستحسر عند ذلك ويدع الدعاء } ذكره مسلم ، وفي لفظ { يقول قد سألت ، قد سألت فلم أعط شيئا } .

{ وسئل صلى الله عليه وسلم عن الباقيات الصالحات ، فقال التكبير والتهليل والتسبيح والتحميد ، ولا حول ولا قوة إلا بالله } ذكره أحمد .

{ وسأله صلى الله عليه وسلم الصديق رضي الله عنه أن يعلمه دعاء يدعو به في صلاته ، فقال قل : اللهم إني ظلمت نفسي ظلما كثيرا ، وإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت ، فاغفر لي مغفرة من عندك وارحمني ، إنك أنت الغفور الرحيم } متفق عليه .

{ وسأله صلى الله عليه وسلم الأعرابي الذي علمه أن يقول : لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، الله أكبر كبيرا ، والحمد لله كثيرا ، وسبحان الله رب العالمين ، ولا حول ولا قوة إلا بالله العزيز الحكيم فقال : هذا لربي فما لي ؟ فقال قل : اللهم اغفر لي وارحمني واهدني وارزقني وعافني ; فإن هؤلاء تجمع لك دنياك وآخرتك } ذكره مسلم .

{ وسئل صلى الله عليه وسلم عن رياض الجنة ، فقال المساجد ، فسئل صلى الله عليه وسلم عن الرتع فيها ، فقال سبحان الله ، والحمد لله ، ولا إله إلا الله ، والله أكبر } ذكره الترمذي .

{ واستفتاه صلى الله عليه وسلم رجل فقال : لا أستطيع أن آخذ من القرآن شيئا فعلمني ما يجزيني ، قال قل سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر ولا حول ولا قوة إلا بالله قال : يا رسول الله هذا لله ، فما لي ؟ قال قل اللهم ارحمني وعافني واهدني وارزقني فقال هكذا بيده وقبضها ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أما هذا فقد ملأ يده من الخير } ذكره أبو داود .

{ ومر صلى الله عليه وسلم بأبي هريرة وهو يغرس غرسا ، فقال ألا أدلك على غراس خير لك من هذا ، سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر ، يغرس لك بكل واحدة شجرة في الجنة } ذكره ابن ماجه .

{ وسئل صلى الله عليه وسلم : كيف يكسب أحدنا كل يوم ألف حسنة ؟ قال يسبح مائة تسبيحة يكتب له ألف حسنة أو يحط عنه ألف خطيئة } ذكره مسلم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث