الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


1293 حدثنا القعنبي عن مالك عن ابن شهاب عن عروة بن الزبير عن عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم أنها قالت ما سبح رسول الله صلى الله عليه وسلم سبحة الضحى قط وإني لأسبحها وإن كان رسول الله صلى الله عليه وسلم ليدع العمل وهو يحب أن يعمل به خشية أن يعمل به الناس فيفرض عليهم

التالي السابق


( ما سبح رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ ) : قال النووي : أي ما يداوم عليها فيكون نفيا للمداومة لا لأصلها والله أعلم . وأما ما صح عن ابن عمر أنه قال في الضحى هي بدعة فمحمول على أن صلاتها في المسجد والتظاهر بها كما كانوا يفعلونه بدعة لا أن أصلها في البيوت ونحوها مذموم . أو يقال إن ابن عمر لم يبلغه فعل النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ الضحى وأمره بها ، وكيف كان فجمهور العلماء على استحباب الضحى ( ما سبح ) : أي ما صلى ( سبحة الضحى ) : بضم السين أي نافلة الضحى ( وإن كان ) : مخففة من مثقلة ( ليدع ) : بفتح اللام وفتح الدال أي يترك ( أن يعمل به ) : بفتح الياء أي يعمله . وفيه بيان كمال شفقته ـ صلى الله عليه وسلم ـ ورأفته بأمته . وفيه إذا تعارضت مصالح قدم أهمها انتهى .

قال المنذري : وأخرجه البخاري ومسلم .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث