الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


باب ما يقول إذا سجد

1414 حدثنا مسدد حدثنا إسمعيل حدثنا خالد الحذاء عن رجل عن أبي العالية عن عائشة رضي الله عنها قالت كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول في سجود القرآن بالليل يقول في السجدة مرارا سجد وجهي للذي خلقه وشق سمعه وبصره بحوله وقوته

التالي السابق


( سجد وجهي ) : بفتح الياء وسكونها والنسبة مجازية ، أو المراد بالوجه الذات ( للذي خلقه وشق سمعه وبصره ) : تخصيص بعد تعميم أي فتحهما وأعطاهما الإدراك ، وأثبت لهما الإمداد بعد الإيجاد ( بحوله ) : أي بصرفه الآفات عنهما ( وقوته ) : أي قدرته بالثبات والإعانة عليهما .

وهذا الحديث أخرجه الدارقطني والحاكم والبيهقي وصححه ابن السكن وقال في آخره ثلاثا ، وزاد الحاكم فتبارك الله أحسن الخالقين وزاد البيهقي : وصوره بعد قوله خلقه . ولمسلم نحوه من حديث علي في سجود الصلاة ، وللنسائي أيضا نحوه من حديث جابر في سجود الصلاة أيضا ، والحديث يدل على مشروعية الذكر في سجود التلاوة بما اشتمل عليه

قال المنذري : وأخرجه الترمذي والنسائي وقال الترمذي حديث صحيح .

[ ص: 212 ] فائدة : ليس في أحاديث سجود التلاوة ما يدل على اعتبار أن يكون الساجد متوضئا ، وقد كان يسجد معه ـ صلى الله عليه وسلم ـ من حضر تلاوته ولم ينقل أنه أمر أحدا منهم بالوضوء ، ويبعد أن يكونوا جميعا متوضئين .

وقد روى البخاري عن ابن عمر أنه كان يسجد على غير وضوء . قال في الفتح : لم يوافق ابن عمر أحد على جواز السجود بلا وضوء إلا الشعبي أخرجه ابن أبي شيبة عنه بسند صحيح .

وأخرج أيضا عن أبي عبد الرحمن السلمي أنه كان يقرأ السجدة ثم يسجد وهو على غير وضوء وتقدم فيه بعض الكلام والله أعلم .

331 - باب فيمن يقرأ السجدة بعد الصبح


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث