الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب ما يقول الرجل إذا سلم

1509 حدثنا عبيد الله بن معاذ قال حدثنا أبي حدثنا عبد العزيز بن أبي سلمة عن عمه الماجشون بن أبي سلمة عن عبد الرحمن الأعرج عن عبيد الله بن أبي رافع عن علي بن أبي طالب قال كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا سلم من الصلاة قال اللهم اغفر لي ما قدمت وما أخرت وما أسررت وما أعلنت وما أسرفت وما أنت أعلم به مني أنت المقدم وأنت المؤخر لا إله إلا أنت

التالي السابق


( اللهم اغفر لي ما قدمت ) : أي من الذنوب فإن حسنات الأبرار سيئات المقربين ( وما أخرت ) : أي من التقصير في العبادة ( وما أسررت ) : أي أخفيت ولو مما خطر بالبال ( وما أعلنت ) : من الأقوال والأفعال والأحوال الردية الناشئة من القصور البشرية .

قال ميرك : فإن قلت إنه مغفور له فما معنى سؤال المغفرة ، قلت : سأله تواضعا وهضما لنفسه وإجلالا وتعظيما لربه وتعليما لأمته ( وما أنت أعلم به مني ) : وهذا تعميم بعد تخصيص ( أنت المقدم ) : بكسر الدال لمن تشاء ( والمؤخر ) : أي لمن تشاء وقال ابن بطال : معناه أنه ـ عليه السلام ـ أخر عن غيره في البعث وقدم عليهم يوم القيامة بالشفاعة وغيرها كقوله " نحن الآخرون السابقون " نقله ميرك قال المنذري وأخرجه الترمذي وقال حديث صحيح .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث