الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


إيا : زعم الزجاج أنها اسم ظاهر ، والجمهور ضمير ، ثم اختلفوا فيه على أقوال :

أحدها : أنه كله ضمير ، وهو ما اتصل به .

والثاني : أنه وحده ضمير ، وما بعده اسم مضاف له يفسر ما يراد به من تكلم وغيبة وخطاب ، نحو : فإياي فارهبون [ النحل : 51 ] ، بل إياه تدعون [ الأنعام : 41 ] ، إياك نعبد [ الفاتحة : 4 ] .

والثالث : أنه وحده ضمير ، وما بعده حروف تفسر المراد .

والرابع : أنه عماد ، وما بعده هو الضمير . وقد غلط من زعم أنه مشتق .

وفيه سبع لغات قرئ بها : بتشديد الياء وتخفيفها مع الهمزة ، وإبدالها هاء مكسورة ومفتوحة ، هذه ثمانية ، يسقط منها بفتح الهاء مع التشديد .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث