الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل فيمن كان مريضا في رمضان فخاف إن صام ازدياد مرضه

جزء التالي صفحة
السابق

( وإذا مات المريض أو المسافر وهما على حالهما لم يلزمهما القضاء ) لأنهما لم يدركا عدة من أيام أخر ( ولو صح المريض وأقام المسافر ثم ماتا لزمهما القضاء بقدر الصحة والإقامة ) لوجود الإدراك بهذا المقدار ، وفائدته وجوب الوصية [ ص: 27 ] بالإطعام ، وذكر الطحاوي فيه خلافا بين أبي حنيفة وأبي يوسف رحمهما اللهوبين محمد رحمه الله ، وليس بصحيح ، وإنما الخلاف في النظر ، والفرق لهما أن النذر سبب فيظهر الوجوب في حق الخلف ، وفي هذه المسألة السبب إدراك العدة فيتقدر بقدر ما أدرك .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث