الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل فيمن كان مريضا في رمضان فخاف إن صام ازدياد مرضه

جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 42 ] ( ومن أكل في رمضان ناسيا وظن أن ذلك يفطره فأكل بعد ذلك متعمدا عليه القضاء دون الكفارة ) لأن الاشتباه استند إلى القياس فتتحقق الشبهة ، وإن بلغه الحديث وعلمه فكذلك في ظاهر الرواية .

وعن أبي حنيفة رحمه الله أنها تجب ، وكذا عنهما لأنه لا اشتباه فلا شبهة ، وجه الأول قيام الشبهة الحكمية بالنظر إلى القياس ، فلا ينتفي بالعلم كوطء الأب جارية ابنه .

[ ص: 42 ]

التالي السابق


[ ص: 42 ] قوله : ومن أكل في رمضان ناسيا ، فظن أن ذلك يفطره ، فأكل بعد ذلك متعمدا فعليه القضاء دون الكفارة ، ثم قال : وإن بلغه الحديث وعلمه ، فذلك في رواية عن أبي حنيفة رضي الله عنه ، قلت : يشير إلى حديث : { أتم على صومك ، فإنما أطعمك الله وسقاك }" ، وقد تقدم بتمامه .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث