الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

" زيارة القبور " .

قال القاضي عياض : زيارة القبور قصدها للترحم عليهم والاعتبار بهم . قال الجوهري : زرته أزوره زورا وزيارة وزوارة ، أيضا حكاها الكسائي .

[ ص: 120 ] " دار قوم " .

قال صاحب " المطالع " : هو منصوب على الاختصاص ، أو النداء المضاف ، ويصح الخفض على البدل من الكاف والميم .

" لا تحرمنا " .

قال الجوهري : حرمه الشيء يحرمه حرما مثال : سرقه سرقا بكسر الراء ، وحرمة وحريمة وحرمانا ، وأحرمه أيضا : إذا منعه إياه ، فعلى هذا يجوز فتح تاء " تحرمنا " وضمها .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث