الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 479 ] أن : بالفتح والتشديد ، على وجهين :

أحدهما : أن تكون حرف تأكيد ، والأصح أنها فرع المكسورة ، وأنها موصول حرفي تئول مع اسمها وخبرها بالمصدر . فإن كان الخبر مشتقا بالمصدر المؤول به من لفظه ، نحو : لتعلموا أن الله على كل شيء قدير [ الطلاق : 12 ] أي : قدرته . وإن كان جامدا قدر بالكون .

وقد استشكل كونها للتأكيد : بأنك لو صرحت بالمصدر المنسبك منها لم يفد تأكيدا ; وأجيب : بأن التأكيد للمصدر المنحل ، وبهذا يفرق بينها وبين المكسورة ; لأن التأكيد في المكسورة للإسناد ، وهذه لأحد الطرفين .

الثاني : أن يكون لغة في ( لعل ) وخرج عليها : وما يشعركم أنها إذا جاءت لا يؤمنون [ الأنعام : 109 ] ، في قراءة الفتح ، أي : لعلها .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث