الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

19837 [ ص: 126 ] رجلان غير معلومين

8692 - (20350) - (5\32) عن الأنصاري، قال يزيد: عن رجل، من الأنصار، قال: خرجت من أهلي أريد النبي صلى الله عليه وسلم، فإذا أنا به قائم، ورجل معه مقبل عليه، فظننت أن لهما حاجة، قال: فقال الأنصاري: والله لقد قام رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى جعلت أرثي لرسول الله صلى الله عليه وسلم من طول القيام، فلما انصرف، قلت: يا رسول الله، لقد قام بك الرجل حتى جعلت أرثي لك من طول القيام، قال: " ولقد رأيته "، قلت: نعم، قال: " أتدري من هو؟ " قلت: لا، قال: " ذاك جبريل ما زال يوصيني بالجار حتى ظننت أنه سيورثه "، ثم قال: " أما إنك لو سلمت عليه رد عليك السلام ".

التالي السابق


* قوله : "فإذا به قائم": أي: فإذا أنا به كما في نسخة، و"قائم" بالنصب على الحال أو الرفع على أنه خبر مبتدأ، والجملة حال.

* "أن لهما حاجة": أي: بينهما حاجة.

* "أرثي": كيرمي؛ أي: أرق وأترحم.

* "سيورثه": من التوريث؛ أي: يقول: الجار وارث من جاره، ولم يرد الإرث منه؛ فإنه لا يرثه من يرث من غيره، فكيف الجار؟!

* * *



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث