الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مطلب اعتبار عدد الطلاق بالنساء

جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 246 ] ( واعتبار عدده بالنساء ) وعند الشافعي بالرجال ( فطلاق حرة ثلاث ، وطلاق أمة ثنتان ) مطلقا .

[ ص: 246 ]

التالي السابق


[ ص: 246 ] مطلب اعتبار عدد الطلاق بالنساء ( قوله واعتبار عدده بالنساء ) لقوله صلى الله عليه وسلم { طلاق الأمة ثنتان ، وعدتها حيضتان } رواه أبو داود والترمذي وابن ماجه والدارقطني عن عائشة ترفعه . وقال الترمذي : حديث غريب ; والعمل عليه عند أهل العلم من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم وغيرهم . وفي الدارقطني قال القاسم وسالم : عمل به المسلمون وتمامه في الفتح ; وحقق أنه إن لم يكن صحيحا فهو حسن . ( قوله مطلقا ) راجع إلى الحرة والأمة أي سواء كانت الحرة أو الأمة تحت حر أو عبد ط .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث