الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كتاب الفرائض

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

6344 بسم الله الرحمن الرحيم

كتاب الفرائض

التالي السابق


أي هذا كتاب في بيان أحكام الفرائض وهو جمع فريضة ، وهي في اللغة : اسم ما يفرض على المكلف ، ومنه فرائض الصلوات والزكوات ، وسميت أيضا المواريث فرائض وفروضا لما أنها مقدرات لأصحابها ومبينات في كتاب الله تعالى ومقطوعات لا تجوز الزيادة عليها ولا النقصان منها ، وهي في الأصل مشتقة من الفرض وهو القطع والتقدير والبيان ، يقال : فرضت لفلان كذا أي قطعت له شيئا من المال ، وقال الله تعالى : سورة أنـزلناها وفرضناها أي قدرنا فيها الأحكام ، وقد قال تعالى : قد فرض الله لكم تحلة أيمانكم أي بين كفارة أيمانكم .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث