الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فرع كان الخيار في أحدهما والثاني لازم وادعى ضياعهما معا

جزء التالي صفحة
السابق

( فرع : ) قال في التوضيح : فإن كان الخيار في أحدهما والثاني : لازم وادعى ضياعهما معا لزمه ثمنهما عند ابن القاسم ا هـ . وأما إن ضاع أحدهما ، فإن كان الضائع هو اللازم فضمانه من المشتري ، وهو باق على خياره في الآخر ، وإن كان اللازم هو الباقي والذي فيه الخيار هو الذي ضاع لزمه ثمنه هذا حكم بيع الخيار ، والله أعلم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث