الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب الفتيا على الدابة عند الجمرة

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

1649 [ ص: 73 ] باب الفتيا على الدابة عند الجمرة

التالي السابق


أي: هذا باب في بيان الفتيا على الدابة عند جمرة العقبة، يقال: استفتيت الفقيه في مسألة فأفتاني، قال الجوهري: والاسم الفتيا والفتوة، وقد ذكر البخاري بابين في كتاب العلم؛ أحدهما: باب الفتيا وهو واقف على ظهر الدابة أو غيرها، وأورد فيه حديث عبد الله بن عمرو بن العاص، والآخر: باب السؤال والفتيا عند رمي الجمار، وأورد فيه أيضا حديث عبد الله بن عمرو بن العاص، وأورد هاهنا أيضا حديث عبد الله بن عمرو المذكور في البابين وهذا منه نادر غريب.

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث