الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب من أخر الغريم إلى الغد أو نحوه ولم ير ذلك مطلا

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

باب من أخر الغريم إلى الغد أو نحوه ولم ير ذلك مطلا

التالي السابق


أي هذا باب في بيان حكم من أخر من الحكام غريم شخص أي أخر طلب حقه من غريمه إلى الغد ، قوله " أو نحوه " مثلا إلى يومين أو ثلاثة ونحو ذلك ، قوله " ولم ير ذلك " أي تأخيره إلى الغد ونحوه مطلا أي تسويفا بالحق ، وهذه الترجمة ساقطة في رواية النسفي وحديثها كذلك ، ولذلك لم يشرحها أكثر الشراح .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث