الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لدي صعوبة في التعلم والفهم والتركيز وكثرة النسيان، ما توجيهكم؟
رقم الإستشارة: 2136260

15512 0 444

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

بداية آسف للإطالة، لكني أعتقد أن مشكلتي كبيرة، وتحتاج إلى التوضيح، فأنا أعاني من هذه المشكلة منذ أكثر من 15 عاماً، أو بمعنى أصح منذ أن بلغت وبدأت أشعر بأني لدي أشياء غير طبيعية، فكرت أن أذهب إلى الطبيب كثيراً لكني لم أفعل، وهذه المشاكل تجلب لي الحرج في كثير من الأحيان، وخوفاً من أن أفقد عملي بسبب هذه المشاكل التي أحاول جاهداً تلاشيها، لكن بدون جدوى، وهي كالتالي:

1- عدم القدرة أو صعوبة توصيل معلومة أو موضوع معين (تجميع الأفكار).

2- عدم أو صعوبة القدرة على إجراء العمليات الحسابية، وأخذ وقت طويل مثلاً في فهم كيف تمت هذه العملية، وقد تكون عملية حسابية يسيرة كالجمع أو الضرب.

3- صعوبة فهم شخص ما يتحدث في موضوع معين أو عند قراءة كتاب أو جريدة, فإني أظل أقرأ وأجد صعوبة في الاستيعاب، وذلك أثر علي أثناء دراستي، حيث كنت أمل بشكل سريع وأترك المذاكرة.

بالإضافة إلى أشياء كثيرة أخرى، لكن هذه الأمور أهمها النسيان بشكل سريع (ذاكرة المدى القصير) وعدم التركيز.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمود حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

بعض الناس عندهم صعوبات طبيعية في استيعاب العمليات الحسابية، وبالرغم من بساطتها كالجمع والضرب، وقد يعود هذا لطبيعة تعلمهم في المراحل الأولى من التعليم المدرسي، ولكن يمكن لهذه المهارة، في حال الحاجة الكبيرة إليها، أن تنمو وتتطور من خلال التدريب والممارسة والتطبيق.

يبدو أن لديك بعض الصعوبات التي تضعف قدرتك على التركيز، وبحيث أنه إما أن تجد صعوبة فهم ما يتحدث به شخص آخر، أو صعوبة استيعاب ما تقرأ، وقد يعود ضعف التركيز هذا لعوامل داخلية نفسية كالاكتئاب والقلق، أو جسدية كبعض الأمراض المعروفة والتي تضعف القدرة على التركيز، أو مجرد التعب والإجهاد، أو أسباب خارجية كبعض الصعوبات الأسرية والاجتماعية، أو صعوبة في علاقاتك مع الآخرين.

أنصحك إن طال قلقك أن لا تعاني بصمت، وإنما تقوم بتلك الزيارة للطبيب، هذه الزيارة التي تحدث نفسك بها منذ مدة من الزمن، ولكنك تأجلها من وقت لآخر، وخاصة أنك ذكرت في آخر سؤالك أن هناك أموراً كثيرة أخرى يفيد الحديث فيها، وبشيء من التفصيل، وقد يقوم الطبيب ببعض الفحوص والتحاليل في محاولة لمعرفة أسباب ما يحدث، واستبعاد أسباب أخرى، وبعد تأكيد التشخيص الدقيق، يمكن عندها تحديد العلاج المناسب.

وفقك الله، وأعانك على الخروج مما أنت فيه.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • مصر صلاح جمال عبد الخالق

    وفقق اللة على ما انت فية

  • السعودية احمد العنزي

    طرح جميل

  • المملكة المتحدة عامر

    سبحان الله نسخة طبق الأصل مما اعاني منه الله يشفيني وإياك

  • السعودية ام محمد

    انا كمان أعاني من نفس االمشكل الله يشفي الجميع يارب

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً