الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

التفكير السلبي وهضم الذات... ساعدوني للتخلص من هذه المشكلة
رقم الإستشارة: 2205221

4634 0 273

السؤال

السلام عليكم
أنا طالب في الهندسة, عندي مشكلة وأحس أني أنا الوحيد هكذا.
المشكلة: أني أفكّر في أشياء لا تستحق الاهتمام وتقلل تركيزي، فأكون مثلا في الامتحان وأحس أني بطيء، والناس أسرع مني، ومثلا لما أكون في محاضرة أفضل أفكر أن الناس يفهمون أسرع مني.

تقريبا أغلب التفكير الجانبي يبقى تقييما لي وللناس ومقارنة, عندما أكون قاعدا مع أحد أو حتى وحدي أفضل أقيّمه وأقارن بيني وبينه وبين الناس (تفكير داخلي).

الموضوع هذا مؤثّر علي جداً, أفيدونا جزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ فاصل حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فيحمل كل منا بعض الأفكار السلبية عن نفسه، والتي يمكن أن تعيق تطورنا وتقدمنا، وقد أتت هذه الأفكار أو المعتقدات من نتائج تعاملنا مع الناس، ومن تجارب الحياة، ومن أمثلة هذه الأفكار والتي وردت في سؤالك:
• أنا بطيء.
• الناس أسرع مني في الفهم.
• الآخرون أذكى مني.
• الناس يفهوم بشكل أسرع مني.

ومن الأفكار السلبية المنتشرة عند الناس، والتي لم تظهر في سؤالك:
• أنا عاجز وغير قادر.
• لا يمكنني أن أنجح في عمل ما.
• لن أكون ناجحا في الحياة.
• لا أحد يحبني.

وهكذا الكثير من الأفكار التي "عششت" في رؤوسنا مما حرمنا السعادة والتقدم، وبحيث يمكن للإنسان أن يكون من ألد الأعداء لنفسه التي بين جنبيه!

ولابد من أجل التقدم السعادة والعطاء من أن نحرر أنفسنا من مثل هذه الأفكار، ونحاول أن نرى الجانب الإيجابي في شخصيتنا وفي حياتنا بشكل عام.

كونك وصلت للجامعة ولقسم الهندسة، فهذا مؤشر على الصفات والإمكانات الكثيرة التي لديك؛ ومما يؤهلك ليس فقط للنجاح وإنما للتفوق أيضا.

يمكن اتباع طريقة بسيطة توقف "قطار الأفكار السلبية" لديك، وهي بوضع مطاط حول معصمك، وبحيث كلما بدأت عندك مثل هذه الأفكار السلبية، يمكنك أن ترفع المطاط وتتركها لتحدث لك ألما خفيفا، يوقف قطار الأفكار هذا، ويمكنك وأنت تفعل هذه الحركة أن تقول في نفسك "قف"، وبالتالي ستجد نفسك بعد شيء من الوقت أنك امتلكت قدرة جيدة على إيقاف هذه الأفكار السلبية، وطبعا لن يلاحظ من هو أمامك بهذه الحركة، ومن ثم تتابع الاستماع والتركيز على المحاضرة.

وإذا صعب عليك تغيير هذه المشكلة فيمكنك أن تتحدث وبشكل مباشر مع شخص عنده الخبرة، سواء كان المشرف الأكاديمي في جامعتك، أو الأخصائي النفسي في نفس الجامعة، وهذا الأفضل، فمعظم الجامعات عندها قسم للإرشاد النفسي للطلاب.

وفقك الله وكتب لك النجاح والتفوق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • مصر body

    حضرتك بجد انسان محترم وتسلم على المجهود العظيم ربنا يزيك علم ويزيدنا ســــــــــــــــبحـــــــان الــــــلـــــه وبـــــــــــحـــــــمـــد سبحـــــــــــان الله الـــعظيم

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً