الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أصبت بنسيان وقلة تركيز وكراهية العمل.. ساعدوني
رقم الإستشارة: 2227620

4045 0 236

السؤال

السلام عليكم

عمري 21 سنة، وأعاني من حالة لم أفهمها، منذ 6 شهور بدأت حالتي بالشرود والتفكير غير الطبيعي، وكان عندي مشاكل وضغط نفسي، وتعرضت لأمور جعلتني لا أركز في شيء، كنت قادرًا على عمل الأشياء اليومية، وكنت أشتغل فقط.

حالتي ساءت بعد أن شربت الحشيش 5 مرات، وبدأت بالنسيان البسيط، ثم نسيان غير طبيعي، وأفكاري أصبحت مشتتة، ونحفت كثيرًا لدرجة كبيرة، مع أني -الحمد لله- ذاكرتي قوية، وسريع الحفظ، لكني صرت لا أتذكر، ولا أحفظ أي شيء حتى لو كان سهل الحفظ، وأحس أن مخي حفيف وفارغ، حتى أني تركت شغلي، وأجد صعوبة في كل شيء، وغربتي لا تسمح بترك العمل، تطورت حالتي، وصرت أخاف جدًا، أحس أني مصاب بشيء في دماغي حتى أني صرت صامتًا، وليس عندي جواب لأي سؤال، وكرهت مهنتي، فساعدوني!

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ حمودة حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فالشرود الذهني وتشتت التفكير غالباً يكون ناتجا من قلق نفسي أو إجهاد نفسي، وقطعًا الأمر أصبح أكثر سوءا بعد أن تعاطيت مادة الحشيش، فالحشيش يؤثر كثيراً على مراكز التركيز في الدماغ، وكذلك على الفص الأمامي في المخ، والفص الأمامي هو الذي يساعد الإنسان على التوجه والتخطيط الصحيح في حياته.

الذي أراه هو:
1) أن تغيِّر نمط حياتك، تجعلها أكثر إيجابيةً.
2) أن تنام مبكراً.
3) أن تمارس الرياضة.
4) أن تكثر من القراءة والاطلاعات، خاصة قراءة القرآن، هذا يحسن كثيراً من تركيزك.
5) الحرص على ممارسة الرياضة باستمرار فائدته عظيمة جداً.
6) لا بد أن تطور نفسك على صعيد مهنتك، وأن تجتهد في العمل، والرغبة تأتي من خلال الإصرار على الأداء، وحسن الأداء، وتطوير الذات، وهذا ممكن جداً.

أنت محتاج لتناول دواء بسيط ليزيل القلق والتوتر، وأعتقد أن عقار موتيفال - وهو متوفر في مصر بكثرة - سيكون دواء كافيًا بالنسبة لك، والجرعة هي حبة واحدة ليلاً لمدة أسبوع، بعد ذلك اجعلها حبة صباحًا ومساءً لمدة شهر، ثم حبة واحدة مساءً لمدة شهر، ثم توقف عن تناوله.

أيها الفاضل الكريم: إجراء الفحوصات الطبية العامة أيضاً أمرٌ نحن نرغب فيه وننصح به، فإن استطعت أن تذهب إلى الطبيب -حتى الطبيب العمومي يكفي تماماً - وقم بإجراء الفحوصات الجسدية والمختبرية العامة.

نسأل الله لك العافية والشفاء والتوفيق والسداد.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • لبنان احمد

    ممكن اخي الكريم انا رحت عند دكتور نفساني وشخص حالتي بأنها قلق وصف لي ريمروم وسبرالكس استمريت ع علاج بنتظام شهرين ولكن ماحسيت بأي تغير او تحسن وقفت العلاج بس المشكلة اني صرت انسا كثيراا وصار عندي خوف وحس انو اسلوبي تغير وطريقة تفكيري وطريقة كلامي مع الناس بس اصبحت صامت اسمع ولا اتكلم من

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً