الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما هي الطريقة المثلى لنصح إخواني على الصلاة في المساجد؟
رقم الإستشارة: 2255271

5666 0 227

السؤال

السلام عليكم.

كيف أنصح إخواني بالمحافظة على الصلاة في المسجد؟ وما هو الأسلوب الذي يجب أن أتبعه؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أمة الله حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

مرحبا بك -ابنتنا الفاضلة الناصحة لإخوانها-، ونسأل الله أن يقر عينيك بصلاتهم وصلاحهم، وأن يصلح حالنا وحالهم.

لقد أسعدنا هذا السؤال، وأولى الناس بمعروفك إخوانك، وأهم المعروف والإحسان الدعوة إلى دين الواحد الديان، وقد قال الله لنبيه -صلى الله عليه وسلم-: (وأنذر عشيرتك الأقربين)، فاجتهدي في الدعاء لهم قبل دعوتهم إلى الله، واستمري في الدعاء بعد تقديم الدعوة لهم، فقلوب إخوانك وقلوب العباد بين أصابعه يقلبها ويصرفها سبحانه.

ومما يعينك على النجاح بعد توفيق ربنا الفتاح ما يلي:
1- الإخلاص لله عز وجل، والاستعانة به، والتوكل عليه.
2- معرفة خصائص فئاتهم العمرية.
3- البحث عن المدخل الحسن إلى نفوسهم.
4- التدرج بهم ومعهم.
5- اختيار الأوقات المناسبة وانتقاء الألفاظ.
6- إظهار الشفقة والحرص عليهم.
7- قبول التقدم القليل والثناء عليه حتى يأتينا الكثير بحول الله وقوته.
8- التقرب منهم، والتقبل لهم، والإحسان إليهم.
9- إعطائهم الأمان، وإشباعهم بالحب والاهتمام.
10- تذكيرهم بفضل المحافظة على الصلاة.

وكذلك الاستمرار في التواصل مع موقعكم، وحبذا لو وصلنا مزيد من التفاصيل والتوضيح حتى نتعاون في وضع خطة دعوية.
ونسأل الله الهداية للجميع.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً