دعوت على نفسي إن نكثت عهدي مع الله! - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

دعوت على نفسي إن نكثت عهدي مع الله!
رقم الإستشارة: 2319882

1785 0 134

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عاهدت الله على ترك أمر ما، وقد دعوت على نفسي بأن يبتليني الله بالسرطان لو أنني نكثت عهدي مع الله، وقد عاودت الذنب، فهل يصيبني الله بهذا المرض لأنني نكثت الوعد؟

وشكرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عطا حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

ما قلته غير جائز قوله، فاحذر قوله مرة أخرى، وعليك التوبة والاستغفار منه، واطلب من الله العفو والعافية، ولا تدع على نفسك بشيء، فقد يستجيب الله لك ويقع المكروه، وأنت في غنى عن هذا الأسلوب الذي لم يفدك في إتمام العهد مع الله رغم خطورته.

لذا عليك التوبة والاستغفار، واطلب من الله الستر والعافية، وأن لا يؤاخذك بما صدر منك من مخالفة ودعاء على نفسك، ولعل الله يتوب عليك ويعافيك مما تخشى وقوعه إن صدقت مع الله في التوبة، وما سألت عنه غيب، ولا يعلم الغيب إلا الله، لكن أحسن الظن بالله وارجع إليه، والله عند حسن ظن عبده به.

وفقك الله لما يحب ويرضى.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • الجزائر صفية الروح

    الله يهدينا ويقوي إيماننا لحظة الضعف

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: