الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من ضعف التركيز وقد أتكلم بغير شعور
رقم الإستشارة: 2406344

583 0 16

السؤال

السلام عليكم

سؤالي عن عدم تركيزي في الكلام، مثلا أتكلم مع شخص ويحصل أني أقول كلاماً بدون إرادة، رغم أن الشخص بعد ثوان يقول لي إني قلت له كلمة وأنا أقول له: لما أقل! رغم أن الكلام هذا حصل كذا مرة.

أفيدوني أفادكم الله.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ Mohamed حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

الإنسان ما دام كامل العقل والاستبصار وكامل الملكات العقلية والفكرية فلا بد أن يعي ما يقول، الذي لا يدري ما يقوله لا يدري أنه لا يدري، بمعنى أنه لا يمكن أن يقول كلامًا ولا يكون على الأقل لديه شيء من الإلمام به.

في حالات الخرف والأمراض الدماغية المشابهة الإنسان لا يدري كما يقولون، لكن هذا قطعًا لا ينطبق عليك، الحمد لله أنت بخير، وأعتقد أن الذي تعاني منه من عدم تركيز أو عدم تحكّم بسيط فيما تريد أن تقوله قد يكون ناتجًا عن قلق أو شيء من المخاوف البسيطة، أو شيء من العصبية والتوتر.

أخي الكريم: حاول أن تكون مسترخيًا، أعرفُ أن طبيعة عملك ربما تكون لساعات طويلة، لكن هذا فيه خير؛ لأن العمل مهمٌّ للإنسان، وقيمة الرجل في العمل.

حاول أن تأخذ ساعات نوم جيدة بالليل، لأن النوم الليلي – أخي الكريم – يُساعد في تحسين التركيز، وفي ترميم خلاي الدماغ، وخلايا الجسد، فهذا مهمٌّ.

كذلك قراءة القرآن، إن كنت لا تُجيدُ التجويد فأرجو أن تتعلَّم ذلك، لأن هذا من الواجبات علينا كمسلمين، وأُمرنا ألَّا نهجر القرآن، القرآن يُحسِّن تركيز الناس، هذا أمرٌ مجرَّب، وحتى لو قرأت صفحة واحدة في اليوم بتركيز وتأمُّل وتدبُّر صدِّقني أن ذلك سيعود عليك بخير كثير.

أخي: إن كان بالإمكان أن تمارس رياضة، كرياضة المشي مثلاً لمدة عشرة دقائق أو ربع ساعة، جيدة جدًّا، هذا كلُّه يُحسِّن من تركيزك.

تعلَّم أن تربط الكلام بالتنفُّس، املأ صدرك بالهواء ثم ابدأ بالكلام، هذا يعطيك أريحية وقدرة على التركيز بصورة جيدة.

حاول أن تكون أيضًا شخصًا محاورًا، تأخذ وتعطي، هذا أيضًا يعلِّمك -إن شاء الله تعالى- كيفية المخاطبة مع الآخرين، وكذلك التركيز.

حاول أن تتجنب الغضب، خاصة حين تتعامل مع شخص آخر، لأن الغضب قد يُذهب العقل في بعض الأحيان، ويجعل الإنسان ليس مركِّزًا وليس مُدركًا الإدراك التام لما يقوله في بعض الأحيان وليس في كل الأحيان.

أخي: اهتمّ بغذائك، هذا مهمٌّ، وأقول لك أيضًا: يمكن أن تتناول دواء بسيط جدًّا يُساعدك إن شاء الله في إزالة القلق، الدواء يُسمَّى (موتيفال)، تناوله بجرعة حبة واحدة ليلاً لمدة شهرٍ، وإن أفادك استمر عليه لمدة ثلاثة أشهر، بمعدل حبة واحدة ليلاً أيضًا، وهذه ستكون مدة كافية جدًّا. الدواء بسيط جدًّا، وسعره بسيط جدًّا، وهو متوفر، ولا يحتاج لوصفة طبية.

بارك الله فيك، وجزاك الله خيرًا، وبالله التوفيق والسداد.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً