الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

علاج الاكتئاب وضعف التركيز
رقم الإستشارة: 242049

1852 0 279

السؤال

أريد حلاً لكي أثق بنفسي وأتخلص من الاكتئاب، وأريد طرقاً للتركيز.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عبد العزيز حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

بالنسبة للتركيز: لابد للإنسان أولاً أن يسعى لإزالة الأسباب إن وجدت، ومن أهم الأسباب التي تُضعف التركيز:
القلق والاكتئاب، فإن وجدت فلابد أن تُعالج، وهنالك أدوية كثيرة تُساعد في ذلك، منها العقار الذي يعرف باسم (بروزاك)، يمكن أن تتناوله بمعدل كبسولة واحدة في اليوم بعد الأكل، لمدة ستة أشهر.

أما الطرق الأخرى فهي:

1- ممارسة الرياضة.

2- تناول كوب من القهوة في الصباح، وكوب من الحليب ليلاً.

3- القيام بأي نوعٍ من تمارين الاسترخاء، خاصةً التمارين التي تعتمد على أخذ شهيق وزفير بعمق وبطء وأنت مستلق في مكانٍ مريح، مع غمض العينين، وفتح الفم قليلاً، والتأمل في شيء طيب.

4- أخذ قسط كاف من الراحة، مع النوم المبكر.

5- لقد وُجد أن المداومة على تلاوة القرآن والعمل على حفظه تحسن كثيراً من المقدرات الإدراكية لدى الإنسان، وكذلك التركيز.

6- أرجو أن تبدأ بقراءة بعض المواضيع القصيرة، وتقوم بتكرارها أكثر من مرة، فهي أيضاً محسنة للتركيز.

7- الاقتناع بأنك صاحب فعالية، ويجب أن لا تقلل من قيمة ذاتك، وأن تضع أهدافاً معقولة، مع وضع الآليات التي توصلك إلى هذه الأهداف، والتنفيذ الفوري دون تباطأ أو مساومة مع النفس.

8- المحاولة على التركيز على موضوع واحد في ذات الوقت، وعدم الاهتمام بمشاغل الدنيا الكثيرة، كما أنه من الضروري للإنسان أن يحدد جدول أسبقياته في الحياة، ويحاول أن يُعطي أهمية أكثر لما هو أهم.

وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً