الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

( ولو ) ( صرف نهي عن تحريم ) شيء ( بقيت الكراهة ) فيه ( حقيقة ) عند ابن عقيل وغيره . قال الشيخ تقي الدين في المسودة : إذا قام دليل على أن النهي ليس للفساد ، لم يكن مجازا ، لأنه لم ينتقل عن جميع موجبه ، وإنما انتقل عن بعض موجبه ، كالعموم الذي خرج بعضه ، بقي حقيقة فيما بقي ، قاله ابن عقيل . قال : وكذا إذا قامت الدلالة على نقله عن التحريم ، فإنه يبقى نهيا حقيقة على التنزيه ، كما إذا قامت دلالة الأمر على أن الأمر ليس للوجوب .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث