الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب قصة إسحاق بن إبراهيم عليهما السلام

فيه ابن عمر وأبو هريرة رضي الله تعالى عنهم عن النبي صلى الله عليه وسلم

التالي السابق


قال الكرماني: فيه أي في الباب يعني روى ابن عمر في حق إسحاق وقصته حديثا، فأشار البخاري إليه إجمالا، ولم يذكره بعينه؛ لأنه لم يكن بشرطه، وقال ابن التين: لم يقف البخاري على سنده، فأرسله، وقال بعضهم: هذا كلام من لم يفهم مقاصد البخاري، ونحوه قول الكرماني: قلت: هذه مناقشة باردة؛ لأن كل من له أدنى فهم يفهم أن ما قاله ابن التين والكرماني هو الكلام الواقع في محله، وهذا الذي ذكره أوجه من كلامه الذي ذكره بالشك والتردد؛ حيث قال كأنه يشير بحديث ابن عمر إلى ما سيأتي في قصة يوسف وبحديث أبي هريرة إلى الحديث المذكور في الباب الذي يليه، فلينظر المتأمل الحاذق في حديث ابن عمر الذي في قصة يوسف هل يجد لما ذكره من الإشارة إليه وجها قريبا أو بعيدا، وكذلك في حديث أبي هريرة.



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث