الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب فلما جاء آل لوط المرسلون قال إنكم قوم منكرون

جزء التالي صفحة
السابق

التالي السابق


أي هذا باب يذكر فيه قوله تعالى: فلما جاء إلى آخره، وفاعل جاء هو قوله المرسلون وهم الملائكة المرسلون من عند الله لهلاك قوم لوط.

قوله: " آل لوط " بالنصب مفعول جاء.

قوله قال أي لوط عليه الصلاة والسلام.

قوله إنكم قوم منكرون أي لا أعرفكم قالوا بل جئناك بالحق أي اليقين وإنا لصادقون في قولنا، ثم حكى الله تعالى بقية القصة بقوله: فأسر بأهلك إلى آخرها.



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث