الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل غسل شهيد المعركة

جزء التالي صفحة
السابق

( وإذا ولد السقط لأكثر من أربعة أشهر ) أي : لأربعة أشهر فأكثر ( غسل وصلي عليه ) نص عليه في رواية حرب وصالح لقوله: صلى الله عليه وسلم { والسقط يصلى عليه ويدعى لوالديه بالمغفرة والرحمة } رواه أحمد وأبو داود ورواه النسائي والترمذي وصححه ولفظهما { : والطفل يصلى عليه } واحتج به أحمد ولأنه نسمة نفخ فيها الروح .

( ولو لم يستهل ) أي : يصوت عند الولادة لعموم ما سبق ( ويستحب تسميته ولو ولد قبل أربعة أشهر ) لأنه يبعث في ظاهر كلام أحمد فيسمى ليدعى [ ص: 102 ] يوم القيامة باسمه ( وإن جهل أذكر أم أنثى ؟ سمي بصالح لهما ، كطلحة وهبة الله ) .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث