الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل والإجارة عقد لازم من الطرفين

( أو امتنع ) مؤجر دابة ( من تسليم الدابة ) المؤجرة ( في أثناء المدة أو ) في أثناء ( المسافة ) المؤجرة للركوب أو الحمل عليها فلا أجرة لركوبه أو حمله عليها قبل المنع منه ( أو ) امتنع ( الأجير ) لعمل ( من تكميل العمل فلا أجرة ) له لما عمله قبل ; لأن كلا منهم لم يسلم إلى المستأجر ما وقع عليه عقد الإجارة فلم يستحق [ ص: 264 ] شيئا ، كمن استأجر من يحمل له كتابا إلى بلد بعينه فحمله بعض الطريق ، أو ليحفر له أذرعا فحفر بعضها وامتنع من حفر الباقي .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث