الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل والإجارة عقد لازم من الطرفين

( وإن شردت ) دابة ( مؤجرة ، أو تعذر استيفاء باقي النفع بغير فعل أحدهما ) أي : المؤجر والمستأجر ( ف ) على المستأجر من ( الأجرة بقدر ما استوفى ) من النفع قبل ذلك لعذر كل منهما .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث